طفولة قد أينعت… – الأستاذ يونس فطار

قصيدة حرة بعنوان “طفولة قد أينعت”، ألفها الأستاذ يونس فطار بمناسبة تتويج الطفلة المتألقة مريم أمجون بطلةً لتحدي القراءة العربي برسم سنة 2018م.

طفولة قد أينعت…

طفولة قد أينعت... - الأستاذ يونس فطار

مريم أمجون…
أبنتِ من بلاد العرب أن من أصلابكم طفولات قارئة لكنها بنفس الجرم القديم قد وُئدت فبأي ذنب قتلت..

مريم أمجون…
أكدتِ أن النفس التي لا تقرأ طفلة مهما كبرت؛ وكبيرة هي بالقراءة مهما صغرت..

مريم أمجون…
للصغير رفعت؛ ولرأس الكبير طأطأت؛ للأعذار نسفت؛ للعقول صفعت للضمائر أيقظت؛ وللآمال في نفوسنا من جديد أرجعت..

مريم أمجون…
اِفتخرتِ بالعربية وهي لك رفعت؛ تسليت في حقولها وبساتينها؛ فعطرت أنفاسك ولأسارير خديك زينت..

مريم أمجون…
كم أنرت في الظلماء على كتب قد أظلمت؛ ولعطف الأنامل والصدر افتقرت؛ فأنارت عليك الدنيا بجائزة قد أبهرت ولذكراك رفعت..

مريم أمجون…
أعلنت للدنيا والدين أن العربية هي الفخر مهما طننت بالأنجليزية ألسنٌ وفرنست..

يا مريم…
جُلتِ في الأسفار (الكتب) حتى جنيت من رحلة أمجاد ابن بطوطة في حقب خلت..

يا مريم…
أنت الشبل الذي سمع زئيره مشرقا فماذا لو الأسود بالغرب زأرت..

يا مريم…
هذه تسع أبيات لتسع سنين قد أبهرت ابن التسعين وكأنها أكثرُ منه عمرا قد خلدت.

نبذة عن الأستاذ يونس فطار:

أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي بثانوية ابن زيدون التأهيلية بسيدي يحيى الغرب، مديرية سيدي سليمان، جهة الرباط سلا القنيطرة.

2
اترك تعليقا

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تقييما
أعلمني عن
أبو سلمان الوحليمي

قصيدة جميلة؛ أتت في حينها؛ والتلميذة تستحق أكثر
شكرا لإدارة الموقع

ماري

احب الشعر كثيرا واحب هذا الموقع جدا
احبك يابستان
كصوت الكمان
نغمة تشعرك بالامان
اتمنى ان تكون صديقي