درس العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة للسنة الأولى إعدادي

نقدم إليكم زوار موقع البستان دروس مدخل التزكية «العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة» لتلاميذ السنة الأولى إعدادي حسب المراجع الدراسية المقررة (في رحاب التربية الإسلامية، فضاء التربية الإسلامية، واحة التربية الإسلامية)، ونهدف من خلال توفيرنا لهذا الدرس إلى مساعدة تلاميذ السنة الأولى من التعليم الثانوي الإعدادي على الاستيعاب والفهم الجيد لدرس مادة التربية الإسلامية مدخل التزكية «العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة»، وهو متاح للتحميل على شكل ملخص بصيغة pdf.

المحاور الرئيسية لدرس «العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة»:

  • مفهوم العقيدة الصحيحة وآثارها.
  • العقيدة الفاسدة: أقسامها، وأسبابها، ومظاهرها، وآثارها، وطرق علاجها.

مقتطفات من درس «العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة»:

  • العقيدة: لغة: ما انعقد في القلب وتدين به الإنسان. واصطلاحا: التصديق القلبي بوجود الله تعالى ووحدانيته المصحوب بالعمل الصالح، وعقيدة التوحيد هي العقيدة الصافية المبنية على الكتاب والسنة.
  • آثار العقيدة الصحيحة: التحرر من سيطرة المخلوقات: ذلك أن الشرك إذلال وتحقير للنفس – الاطمئنان النفسي: لأن المؤمن يعلم أن الله تعالى تكفل برزقه وأن ما كتب له الله لا يخطئه.
  • العقائد الفاسدة: هي كل اعتقاد أو سلوك منحرف مخالف للهدي الإسلامي، وسميت فاسدة لعدم انسجامها مع الفطرة السليمة والعقل الصحيح. وهي تنقسم إلى قسمين.
  • مظاهر فساد العقيدة في واقعنا المعاش: الشرك بالله: وهي عبادة آلهة غير الله أو بإشراكها معه سبحانه في العبادة (التمسح والطواف بالقبور – الذبح لها – دعاء غير الله …).

ملاحظة: للمزيد من المعلومات حول درس مدخل التزكية «العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة» يمكنكم تحميل النموذج الذي يناسبكم من أجل الاستعانة به في تحضير دروسكم.

درس العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة للسنة الأولى إعدادي

يمكنكم تحميل درس مدخل التزكية «العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة» للسنة الأولى إعدادي من خلال الجدول أسفله.

درس العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة للسنة الأولى إعدادي:

الدرس التحميل مرات التحميل
درس «العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة» للسنة الأولى إعدادي (فضاء التربية الإسلامية) 2420
درس «العقيدة الصحيحة والعقائد الفاسدة» للسنة الأولى إعدادي (في رحاب التربية الإسلامية) 478

القراءة المباشرة من موقع محفظتي

تعليق 40

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *