درس الإمبريالية وليدة الرأسمالية للسنة الثالثة إعدادي

نقدم إليكم زوار موقع البستان درس في مادة التاريخ “الإمبريالية وليدة الرأسمالية” لتلاميذ السنة الثالثة إعدادي حسب المراجع الدراسية المقررة (التجديد في الاجتماعيات، منار الاجتماعيات)، ونهدف من خلال توفيرنا لهذا الدرس إلى مساعدة تلاميذ السنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي على الاستيعاب والفهم الجيد لدرس مادة التاريخ ”الإمبريالية وليدة الرأسمالية”، وهو متاح للتحميل على شكل ملخص بصيغة pdf.

المحاور الرئيسية لدرس الإمبريالية وليدة الرأسمالية:

  • تعددت أسس الامبريالية، وتنوعت مظاهرها.
  • يعتبر الاحتلال الفرنسي للجزائر نموذجا للتوسع الإمبريالي.

مقتطفات من درس الامبريالية وليدة الرأسمالية:

  • تعتبر الامبريالية مرحلة من مراحل الرأسمالية: الامبريالية: حركة توسعية استعمارية، تزعمتها الدول الأوربية خلال القرن19م، وسعت إلى توفير الأسواق الخارجية لتصريف الفائض الديمغرافي والصناعي، وجلب المواد الأولية …
  • مبررات الحركة الامبريالية ومناطق نفوذها: عملت الدول الأوربية على تبرير توسعها الاستعماري بكونها تعمل على نشر حضارتها لإخراج العالم من التخلف، كما أنها ادعت ضرورة حماية أمنها …
  • مبررات ودوافع احتلال الجزائر: تعرضت الجزائر للاحتلال الفرنسي سنة 1830م، وترجع أسباب هذا الاحتلال إلى رغبة فرنسا في استغلال خيرات الجزائر الفلاحية والمعدنية، والسيطرة على الموقع الاستراتيجي للمنطقة …
  • مراحل الاحتلال ورد فعل المقاومة: تعرضت الجزائر للاحتلال الفرنسي سنة 1830م، وترجع أسباب هذا الاحتلال إلى رغبة فرنسا في استغلال خيرات الجزائر الفلاحية والمعدنية، والسيطرة على الموقع الاستراتيجي للمنطقة …

ملاحظة: للمزيد من المعلومات حول درس مادة التاريخ “الامبريالية وليدة الرأسمالية” يمكنكم تحميل النموذج الذي يناسبكم من أجل الاستعانة به في تحضير درسكم.

درس الإمبريالية وليدة الرأسمالية للسنة الثالثة إعدادي

يمكنكم تحميل درس “الامبريالية وليدة الرأسمالية” للسنة الثالثة إعدادي من خلال الجدول أسفله.

درس الامبريالية وليدة الرأسمالية للسنة الثالثة إعدادي:

الدرس التحميل مرات التحميل
درس الامبريالية وليدة الرأسمالية للسنة الثالثة إعدادي (التجديد في الاجتماعيات) 3321
درس الامبريالية وليدة الرأسمالية للسنة الثالثة إعدادي (منار الاجتماعيات) 3052

القراءة المباشرة من موقع محفظتي

تعليق 14

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *